"شارع خديجة بنت خويلد" في فرنسا

أطلقت بلدية فرنسية اسم "خديجة بنت خوليد" واليمين المتطرف أبدى غضبه موجها خطاب كراهية ضد المسلمين.

 

اسم خديجة بنت خويلد زوج رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم) يُثير غضب أنصار تيار أقصى اليمين الفرنسي.

 

بلدية ستان الفرنسية تُثير غضب أنصار تيار أقصى اليمين، بعد قرار تسميتها لأحد شوارعها باسم خديجة بنت خويلد زوج رسول الله محمد (صلى الله عليه وسلم)، وذلك ضمن مشروعها "مكان للنساء"، الذي أطلقته لأجل تكريم المؤثرات في التاريخ، وإطلاق أسمائهن بشكل رمزي على شوارعها.

 

اقرأ أيضا: مذكرة سرية: مسلمو فرنسا تحت المراقبة.. صحفية مستهدفة تعلّق

تنديدات يمينية متطرفة طالبت بإلغاء هذه التسمية الرمزية، معتبرين مثل هذه المشاريع خطرا حقيقيا على بلادهم "فرنسا"، باعتبارها جزءا من نظرية "الاستبدال العظيم"، الأمر الذي اعتبر "عنصرية مُتطرفة" يمارسها اليمين المتطرّف ضد المسلمين، واعتداء صارخا على رموزهم الدينية.


ويرى كثيرون أن "الاستبدال العظيم" نظرية تُعزز خطاب الكراهية والعنصرية تجاه الأقليات الموجودة في فرنسا.

طلبة كامبريدج: "لا لمجرمي الحرب"

الأحد 27 نوفمبر 2022 04:57 ص

التقارب الصيني الجزائري

الأحد 27 نوفمبر 2022 02:54 ص

حرب الغيوم

السبت 26 نوفمبر 2022 03:37 م
النقاش (1)
أبو فهمي
السبت، 24-09-2022 05:40 ص
صح النوم!!!!!!!!!!! وطول العمر صليبيتهم لا يخفونها وكلابهم من العرب الجربانين والمسلمين الجربانين أيضا يدعمونهم.