آخر الأخبار

تعرف إلى "دائرة الشر" المقربة من بوتين

لندن - عربي21 الأحد، 14 أغسطس 2022 01:51 م بتوقيت غرينتش

استعرضت الكاتبة ريبكا كوفلر، في مقال نشرته صحيفة نيويورك بوست، الشخصيات السبع الأولى المقربة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشيرة إلى أن بوتين محاط بدائرة من الأشخاص الحريصين بالقدر ذاته على خداع الغرب بالتفجيرات والخطابات.

وأكدت أن أتباع بوتين، بينهم نساء، يحصلون على تعويض جيد للغاية بفضل قربهم الشديد من بوتين، معتبرة أن الرئيس الروسي مدين لهؤلاء الأشخاص؛ لمساعدته على تحقيق أهدافه المرعبة.

ووصفت الصحيفة الشخصيات السبع بـ"دائرة الشر".

نيكولاي باتروشيف

قالت الكاتبة إن نيكولاي باتروشيف، رئيس مجلس الأمن الروسي، هو أقرب مستشار لبوتين، وصديق شخصي قديم للرئيس الروسي، وصقر الكرملين الذي يمكنه بسهولة تولي زمام القيادة في روسيا إذا أصبح بوتين عاجزًا.

ولفتت إلى أن باتروشيف مؤثر للغاية في بيروقراطية الكرملين، وهو أحد المهندسين الرئيسيين لعقيدة بوتين، التي تسعى إلى إعادة دول الحقبة السوفيتية السابقة مثل أوكرانيا إلى السيطرة الروسية.

وأوضحت أن علاقة الطرفين تعود إلى عام 1975، عندما عملوا معًا في الاستخبارات الروسية، مرجحة أن يكون باتروشيف قد ساعد في وضع خطة الغزو الروسي لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2014 وهجوم بوتين على بقية أوكرانيا في فبراير الماضي.


الرأس المتكلم

وأفادت الكاتبة بأن دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، الشخصية الثانية المقربة من بوتين، إذ تسند إليه مهمة خلق واقع بديل على الفظائع التي ارتكبها بوتين والكرملين، مشيرة إلى أنه كان قادرًا على خداع الفريق الأمني للرئيس الأمريكي جو بايدن، للاعتقاد بأن روسيا قد لا تشن جيوشها في الواقع ضد أوكرانيا.

"المتحدثة البذيئة"

وأشار التقرير إلى أن ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية، هي الشخصية الثالثة المقربة من بوتين، لافتا إلى أنها تشتهر بأسلوبها القتالي في التواصل والانتقادات اللاذعة السريعة التي تحب نشرها ضد المسؤولين الغربيين، والتي غالبا ما تكون محملة بالتلميحات الجنسية.

ملكة الدعاية لبوتين

ولفت التقرير إلى أن رئيسة تحرير "روسيا اليوم"، مارغريتا سيمونيان، 42 عاما، هي الشخصية الرابعة المقربة من بوتين خلال مرحلة الغزو الروسي لأوكرانيا، خاصة أنها عملت على خلال الفترة الماضية على إيصال رسائل تهدد بنشوب حرب نووية في حال خسارة روسيا للحرب.

 

اقرأ أيضا: هذا ما سيحدث حال قرر بوتين قطع الغاز الروسي عن أوروبا

الأوليغارش

وتضم الدائرة أيضا أركادي روتنبرغ (70 عاما)، وهو رجل أعمال روسي ملياردير، وكان صديق بوتين منذ عام 1960، وبصفته رئيسا للمجلس التنفيذي للاتحاد الروسي لهوكي الجليد، يلعب روتنبرغ بانتظام الهوكي مع بوتين، ويمتلك روتنبرغ، الذي منحه بوتين مليارات الدولارات من عقود النفط والغاز، يختا بقيمة 38 مليون دولار، وفندقا فاخرا في روما، وعقارا كبيرا في ساري بإنكلترا، والعديد من الفيلات في إيطاليا وفرنسا.

وضمت القائمة فلاديمير بوتانين (61 عاما)، وهو صديق آخر لبوتين، وشريك في لعبة الهوكي، وأغنى رجل في روسيا، ويقال إن ثروته تبلغ 25 مليار دولار. كان بوتانين واحدا من الأوليغارشيين الروس "السبعة الكبار" الذين ساعدوا في إعادة انتخاب سلف بوتين، بوريس يلتسين للرئاسة الروسية في عام 1996.

أما سيرغي بافلوفيتش رولدوجين (70 عاما) فهو صديق طفولة للرئيس الروسي، وهو عازف تشيلو محترف، وخلفية رودولغين الفنية هي الغطاء المثالي لحماية جزء من ثروة بوتين الشخصية، بما في ذلك ما يصل إلى 2 مليار دولار تدار عبر شقيق رولدوجين، والتي كشفت عنها أوراق بنما.

وصنف التقرير الرئيس الشيشاني رمضان قديروف ضمن الجيل الثاني من المتملقين لبوتين، ورقى الرئيس الروسي قديروف مؤخرا إلى رتبة ملازم أول في الجيش الروسي كمكافأة على دوره في الغزو الأوكراني.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا