حقوق وحريات

إصابات واعتقالات بالضفة.. ومستوطنة جديدة في جنين (شاهد)

قوات الاحتلال هدمت منزلا فلسطينيا شمالي الضفة الغربية بحجة البناء بدون ترخيص- جيتي
قوات الاحتلال هدمت منزلا فلسطينيا شمالي الضفة الغربية بحجة البناء بدون ترخيص- جيتي

أصيب أربعة فلسطينيين بالرصاص الحي، واعتقل اثنان، الثلاثاء، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم الفارعة جنوب طوباس، بالتزامن مع حملة اعتقالات واسعة في عدد من الأحياء والمدن.


وقالت مصادر محلية، إن فتى أصيب بالرصاص الحي في الرأس تم نقله إلى مستشفى ابن سينا في جنين لتلقي العلاج، فيما أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي في الأطراف ونقلوا إلى مستشفى طوباس التركي الحكومي.


وأوضحت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين محمود نظمي أبو الحسن، وعبيدة جبر أبو الحسن، خلال اقتحام المخيم.


في سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، ثلاثة فلسطينيين من محافظة رام الله والبيرة، وهم الشاب حمادة نبيل حماد (34 عاما) واعتقل من مخيم الأمعري بعد مداهمة منزله، كما أنها اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد بالقرب من سجن "عوفر" قرب بيتونيا.


وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثلاثة فلسطينيين، هم: عميد حجازي من شارع عصيرة، والصيدلاني عمر الحنبلي، والدكتور المحاضر في جامعة النجاح الوطنية مصطفى الشنار من حي المعاجين. كما أنها اقتحمت عدة أحياء في مدينة نابلس، وداهمت عددا من المنازل.

 

من جهة أخرى، هدمت قوات الاحتلال موقف سيارات يعود لعائلة أبو هدوان في منطقة باب المغاربة قرب الأقصى.

 

 


اقتحام الأقصى


اقتحم عشرات المستوطنين، الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.


وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وساحاته، واستمعوا إلى شروحات مزورة حول هيكلهم المزعوم.


وتواصل جماعات الهيكل المزعوم إطلاق الدعوات لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى وأداء طقوس تلمودية في باحات المسجد الأقصى، في السابع من آب/ أغسطس الجاري، بزعم أنه يتزامن مع ما يسمى ذكرى خراب الهيكل.

 

 


حي استيطاني في جنين


قال معهد الأبحاث التطبيقية "أريج"، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صادقت على مخطط جديد لإقامة حي استيطاني جديد يتبع لمستوطنة تل مناشيه على الأراضي الفلسطينية التي تتبع لكل من بلدتي يعبد وعانين في محافظة جنين.


وأوضح المعهد في تقرير له الثلاثاء، أن المخطط الاستيطاني الجديد يقضي بالاستيلاء على 87 دونما لبناء 107 وحدات استيطانية جديدة في الحي الجديد في الحوض رقم 2 من أراضي يعبد والحوض رقم 6 من أراضي قرية عانين في المنطقة المعروفة بخلة صلاح.


وينص المخطط الاستيطاني الجديد على تغيير تصنيف الأراضي الفلسطينية المستهدفة من مساحة عامة مفتوحة وأرض زراعية إلى منطقة سكنية من الدرجة الأولى والثانية، بحسب التصنيف الإسرائيلي، إضافة إلى مناطق مفتوحة وطريق داخلية تشبكها مع ما يحيطها من مستوطنات في المنطقة.


وأضاف أن المخطط الاستيطاني الجديد يرتبط جغرافيا بمخطط استيطاني سابق كانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد صادقت عليه في شهر شباط/ فبراير من العام 2019 لبناء وحدات استيطانية في المستوطنة (79 وحدة استيطانية) على ما مساحته 91 دونما من الأراضي الفلسطينية التي تتبع لأراضي بلدة يعبد.

 

هدم منزل

 
هدمت قوات الاحتلال، الإثنين، منزلاً فلسطينياً شمالي الضفة الغربية، بحجة البناء بدون ترخيص.


وقالت مصادر محلية، إن قوة تابعة للاحتلال اقتحمت البلدة، برفقة جرافة، وشرعت بعملية هدم منزل تسكنه عائلة مكونة من 8 أفراد، بحجة البناء دون ترخيص.

 

النقاش (0)