صحافة دولية

FT: جنرال أمريكي يحذر من "عدوانية" بكين.. وبيلوسي قد تسبب حربا

قال الجنرال الأمريكي إن عدد عمليات الاعتراض الصينية زاد كثيرا خلال خمس سنوات- جيتي
قال الجنرال الأمريكي إن عدد عمليات الاعتراض الصينية زاد كثيرا خلال خمس سنوات- جيتي

اعتبر رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، الجنرال مارك ميلي، أن الصين أصبحت أكثر عدوانية في اعتراض الطائرات العسكرية مع القيام بمناورات جوية غير آمنة على مدى السنوات الخمس الماضية، وفق ما ذكرته صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية.


ونقلت الصحيفة عن الجنرال "ميلي" قوله إن "الصين تجري عمليات اعتراض خطيرة ضد طائرات وسفن عسكرية أمريكية"، مضيفا أنها تستهدف أيضا كندا وأستراليا واليابان وشركاء آخرين لأمريكا.


وأوضح الجنرال الأمريكي أن عدد عمليات الاعتراض الصينية في البحر وفي الجو زاد بشكل كبير على مدى خمس سنوات، وفق ما نقلته الصحيفة البريطانية.


والجنرال "ميلي" في زيارة حاليا لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، لدعم تحالفات الولايات المتحدة مع دول المنطقة، والعمل كقوة موازنة للصين.


ونقلت الفاينانشال تايمز عن تصريح رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، قوله إن الجيش الصيني أصبح "أكثر عدوانية بشكل ملحوظ في هذه المنطقة تحديدا".


ولفتت الصحيفة إلى أن الجنرال الأمريكي امتنع عن تقديم أرقام محددة عن العدد الإجمالي لتلك الحوادث، لكنه صرح بأن "حجم عمليات الاعتراض غير الآمنة، مثل اقتراب مقاتلة صينية من طائرة أمريكية، قد ارتفع بنسب متساوية.

 

اقرأ أيضا: تقدير أمريكي: حرب أوكرانيا لم تغير خطط الصين بشأن تايوان

 

وحسب "فاينانشال تايمز"، فقد وجهت بكين تحذيرات قوية للحكومة الأمريكية بشأن زيارة من المقرر أن تقوم بها رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى تايوان، حيث شملت هذه التحذيرات ردا عسكريا محتملا.

 

ونقلت الصحيفة عن 6 مصادر مطلعة أن بكين هددت علنا إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بـ"اتخاذ إجراء قوي" إذا قامت بيلوسي بالزيارة، التي من المقرر أن تكون في آب/ أغسطس إلى تايوان.


وأكدت الصين للولايات المتحدة أنها "ستتصدى لهذه الخطوة، وسيكون ردها أقوى من ذي قبل"، بحسب أحد مصادر الصحيفة البريطانية.


كما أشارت الصحيفة إلى أن العديد من الأشخاص المطلعين على الوضع يرون أن الصين ذهبت في تصريحاتها إلى أبعد من ذي قبل، ما يشير إلى إمكانية اتخاذ "رد عسكري محتمل".


وقالت مصادر "الفاينانشال تايمز" إن البيت الأبيض يحاول تحديد ما إذا كانت الصين تشكل تهديدات خطيرة أو "تتأرجح على شفا الحرب"، في محاولة من بكين للضغط على بيلوسي لإلغاء الرحلة.

 

كما أوضح مصدران أن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، ومسؤولين كبار آخرين في مجلس الأمن القومي عارضوا زيارة بيلوسي بسبب خطر تصعيد التوترات في مضيق تايوان، وفقا للصحيفة.

 

النقاش (0)