آخر الأخبار

تقديرات إسرائيلية بإمكانية تراجع التصعيد مع غزة

لندن- عربي21 الأحد، 24 أبريل 2022 12:44 م بتوقيت غرينتش

قالت صحيفة معاريف العبرية، إن الاعتقاد يسود لدى أجهزة الاحتلال، بأن حركة حماس، ليست معنية بـ"تسخين الجبهة" مع إسرائيل، والتي تؤيد فتح المعابر بعد قرار حكومة نفتالي بينيت إغلاقها في ظل التصعيد الأخير.

وزعمت الصحيفة نقلا عن مسؤولين إسرائيليين قولهم، إن حماس نقلت رسائل بوسائل مختلفة، بينها وسطاء مصريون، إنها ليست معنية بتصعيد.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع قوله إن الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل يتقاضون أجرا مرتفعا نسبيا قياسا بالأجور في القطاع، وأن هذا الأمر هو عامل استقرار هام للغاية في المنطقة. ويشار إلى أن القرار بإعادة فتح المعبر يتخذه المستوى السياسي بالاستناد إلى موقف جهاز الأمن.

 

 

اقرأ أيضا: لأول مرة.. الاحتلال يستخدم "الدرون" لمهاجمة المصلين بالأقصى


واعتبر المصدر نفسه أن الأسبوع الحالي سيكون حاسما بكل ما يتعلق بالوضع الأمني، وادعى أنه في الأسبوع الأخير من شهر رمضان.

وترى إسرائيل أنها "تشتري" الهدوء في قطاع غزة من خلال مصادقتها على دخول آلاف العمال من القطاع إلى إسرائيل للعمل وإدخال المنحة المالية القطرية إلى القطاع، وأن هذا يشكل سببا هاما للاستقرار الأمني في القطاع، كأنه منعزل عما يجري في الضفة والقدس.

وعقب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المصلين في الحرم القدسي، فإن التوتر على صعيد غزة، تصاعد وأطلقت عدة قذائف صاروخية ورد الاحتلال بقصف مواقع تابعة للمقاومة في غزة، وإغلاق المعابر مع قطاع غزة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا