آخر الأخبار

كان 2021.. فضيحة تحكيمية من "العيار الثقيل" في مباراة تونس

لندن- عربي21 الأربعاء، 12 يناير 2022 04:24 م بتوقيت غرينتش

شهدت مباراة تونس ومالي فضيحة تحكيمية من "العيار الثقيل" في المواجهة التي جمعتهما اليوم الأربعاء ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة السادسة بكأس الأمم الأفريقية، وانتهت بخسارة "نسور قرطاج" بهدف نظيف.


وأنهى الحكم الزامبي جاني سيكازوي مباراة تونس ومالي، قبل النهاية الطبيعية لوقتها الأصلي مرتين: الأولى في الدقيقة 85، وبعد اعتراض المنتخب التونسي وتنبيهه من قبل المساعدين، عاد واستأنف المباراة.


وفي الدقيقة 89 عاد الحكم سيكازوي لإنهاء المباراة من جديد بشكل مفاجئ وقبل أن يعلن الحكم المساعد عن الوقت بدل الضائع، الذي لا يقل عن 6 دقائق قياسا بأحداث الشوط الثاني.


وخرج مدرب المنتخب التونسي منذر الكبير عن طوره ودخل أرضية الملعب معترضا مع لاعبيه على قرار الحكم ولا سيما أن المنتخب المالي كان يلعب في الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد تعرض أحد لاعبيه للطرد.


وكان منتخب "نسور قرطاج" يمني النفس في الاستفادة من النقص العددي لمنافسه وإدراك التعادل في الوقت المحتسب بدلا من الضائع الذي توقعه الكثير من الخبراء بـ6 دقائق على الأقل نتيجة التوقفات الكثيرة التي حصلت في المباراة كحصول 9 تبديلات وركلتي جزاء والعودة لتقنية الفيديو المساعد VAR في مناسبتين والإصابات العديدة على أرضية الملعب بالإضافة لفترة توقف لشرب المياه.


وبعد عدة دقائق، عاد هيلدر مارتينز دي كارفاليو الحكم الرابع لمباراة تونس ومالي، مع المساعدين لاستئناف المباراة بدون الحكم الأول الزامبي جاني سيكازوي، الذي أنهى المباراة قبل وقتها الأصلي.


واعتبر منتخب تونس خاسرا بالانسحاب، أمام منتخب مالي بعد رفضه العودة للملعب واستئناف المباراة، ليعلن الحكم الرابع هيلدر مارتينز دي كارفاليو نهاية المباراة، بعد عودة لاعبي مالي للملعب.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

برشلونة يخطط للتخلص من أحد مهاجميه 8/8/2022 9:32:19 PM بتوقيت غرينتش
رسميا.. إنتر يعلن رحيل نجمه سانشيز 8/8/2022 8:21:00 PM بتوقيت غرينتش