آخر الأخبار

وزارة الثقافة اللبنانية ترد على استخدام عبارة "احتلال فارسي"

لندن- عربي21 الأحد، 19 ديسمبر 2021 08:23 م بتوقيت غرينتش

ردّت وزارة الثقافة اللبنانية على استخدام عبارة "الاحتلال الفارسي" في أحد المحافل التي ترعاها.

 

وكانت حسابات تحدثت أن موظفة في الوزارة تدعى لوديا دباس، استخدمت عبارة "الاحتلال الفارسي" خلال تحدثها لوفد سويدي عن الحقب التاريخية في لبنان.

 

وزار وفد السفارة السويدية، بحضور عدد من الدبلوماسيين العرب، وبحضور وزير الثقافة اللبناني محمد وسام المرتضى، المتحف الوطني في بيروت، بالتزامن مع الاحتفال في عيد القديسة الإيطالية لوسي.

 

وقالت الوزارة، في بيان رسمي، إنها "لن تتهاون مع أي عمل يمس بصورة المتحف الوطني الحضارية، أو برمزيته كمعلم جامع لكل اللبنانيين".

 

وأوضحت أن هذه العبارة تنال من "الصورة الحضارية للمتحف الوطني".

 

وتابعت بأن "السيدة التي نُسب إليها إثارة النعرات الطائفية ليست من موظفي الوزارة أو المتحف، وأن الأمر سيكون موضوع إخبار في حقها أمام القضاء المختص".


ودعت إلى "ضرورة تحييد إرثنا الثقافي عن التجاذبات كافة"، وأكدت أنها "لن تألو جهدا في سبيل صون المتحف الوطني صرحا حضاريا جامعا لكل اللبنانيين، في تاريخهم وحاضرهم، منزها عن أي شائبة قد تشوِّه الصورة الثقافية الوطنية التي تحرص الوزارة على إظهارها، كتعبير عن وحدة لبنان، وعن بقائه على الدوام نموذجا حيا للعيش الواحد، بعيدا من أي نفس غرائزي أو تعصبي مقيت".

 

 

لوديا دباس تمثل نفسها ام وزارة الثقافة؟.تبتسم لوديا، بوجه الوزيرة مي شدياق،هل وصلت الرسالة؟،تجيبها،مي: نعم،وبقوة!.لوديا كانت تشرح للمحتفلين بالقديسة لوسي في متحفنا الوطني عن الاثار.هذه بيزنطية،وهذه،تعود للاحتلال الفارسي!.وتقولون:من اين تأتي العنصرية،والطائفية في لبنان؟!#مي_لوديا

— Faysal Abdelsaterفيصل عبد الساتر (@faysalabdlsater) December 17, 2021

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا